الفلســــــــــــــــــــــفة ام العلـــــــــــــــــــــــــــــــوم
مرحبا بك في المنتدى التعليمي التربوي.ما عليك الا بالتسجيل للاستفادة من جميع خدمات المنتدى

مقالة موسعة حول المقارنة بين الفلسفة و العلم من اعداد الاستاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مقالة موسعة حول المقارنة بين الفلسفة و العلم من اعداد الاستاد

مُساهمة من طرف الاستاد سفيان في الإثنين أغسطس 24, 2015 11:07 pm

قارن بين الفلسفة و العلم؟( هل التفكير الفلسفي متمايز عن التفكير العلمي؟.باكالوريا2014)
المقدمة:
philosofia الفلسفة كلمة يونانية و تعني محبة الحكمة و قد كانت في القديم ام العلوم لكن في العصر الحديث انفصلت عنها العلوم شيئا فشيئا و اصبح لكل منهما محاله الخاص. هدا ادى الى ظهور مفارقة علمية بين الفلسفة و العلم.لكن زغم هدا يبدو ان هدفهما واحد و هدا يدفععنا الى التسائل عن طبيعة العلاقة الموجودة بينهما.فما طبيعة العلاقة بين الفلسة و العلم؟
التحليل:
ان المفارقة الفلسفية الموجودة بين الفلسفة و العلم من حيث الموضوع و النهج و طبيعة النتائج تدفعنا بالضرورة للبحث عن اوجه الاختلاف بينهما. فادا كان الفيلسوف يبحث في الموضيع الماورائية(ما وراء الطبيعة) وهي مواضيع ميتافيزقية مجردة بعيدة عن الواقع المحسوس.فان العالم يهتم بكل ما هو موجود في الواقع و الطبيعة فمثلا "الحرية" اشكالية فلسفية يطرحها الفيلسوف كما يلي: هل الانسان حر او مقيد؟ بينما الماء كظاهرة طبيعية موضوع علمي : ما هي مكونات الماء؟؛ كما نجد ان الفيلسوف يتناول قضايا عالمية شاملة فهو مثلا يبحث في اصل الوجود بصورة عامة بينما العالم يبحث في الوجود بطريقة جزئية مثلا ياخد ظاهرة جزئية من الطبيعة (سقوط المطر) ويقوم بدراستها. وادا كان الفيلسوف يعتمد في بحثه على المنهج العقلي التاملي و المنطق باستعمال الادلة و الحجج و البراهين المنطقية فان يعتمد في بحثه على المنهج التجريبي( الاستقراء التجريبي) اد بعد ملاحظة الظاهرة في الطبيعة يقوم بفصلها و نقلها الى الى المخبر ليقوم بالتجربة. يقول كلود برنارد"ان الملاحظة توحي بالفكرة(الفرضية) و الفكرة تقود الى التجربة. و التجربة بدورها تحكم على الفكرة." اضافة- الى هدا فالنتائج الت يصل اليها الف(يلسوف داث طبيعة داثية شخصية. بينما النتائج في العلم هي نتائج موضوعية. و ادا كانت الفلسفة تبحث في الاسباب و العلل البعيدة. فالعلم يبحث في العلل القريبة.فعلا هدا يبين لنا وجود اختلاف بين الفلسفة و العلم.لكن هدا لا يمنعنا من البحث عن اوجه و نقاط تلاقي بينهما.
فكل من الفيلسوف و العالم يبحثان من اجل خدمة الانسانية و تيسيير حياة الناس.فالفلسفة تعلم الانسان التفكير االمنطقي السليم.و تكسبه القدرة على الدفاع عن افكاره و ارائه عن طريق اسلوب المحاججة. بينما العلم يقدم للانسان وسائل وامكانيات مادية تساعده على التكيف مع محيطه الطبيعي.كما ان كلاهما هدفه هو تحقيق معرفة جديدة تساهم في تطوير فكر الانسان و اخراجه من الجهل الى اللاجهل.و كلاهما ينطلقان من سؤال يحتاج الى جواب. و يعبران قلق فكري ازاء مشكلة معينة ضمن صنف الاسئلة الانفعالية وبدالك فهما يخرجان عن اطار العرفة العامية بتجاوزها. ادا كان هدا يعبر عن التشابه الموجود بين الفلسفة و العلم.فهدا يدفعنا بالظرورة الى البحث عن طبيعة التداخل الموجود بينهما.
ان العلم بحاجة الى الفلسفة لان السؤال العلمي ينطوي على ابعاد فلسفية بدليل فلسفة العلوم فالفيلسوف هو الدي يوجه العلم من الناحية المعرفية و المنهجية وهدا بتقييم و نقد العلوم من اجا تحقيق التطور و الابتعاد عن الاخطاء.و الفلسفة تعتمد على العلم لان السؤال الفلسفي ينطوي على جانب علمي بدليل ظهور مداهب فلسفية تعتمد على اسس علمية مثل الوضعية. و الماركسية.ادا يوجد تكامل وظيفي بين الفلسفة و العلم.
الخاتمة:
ان انفصال العلم عن الفلسفة لا يعني نهايتها بل على العكس من دلك هو نقطة البداية للبحث في مسائل فلسفية مستجدة يعيشها الانسان المعاصر و هو بحاجة لها اكثر من اي وقت مضى و الاختلاف يبن الفلسفة و العلم لا يحيل الى التناقض و التضارب بينهما.بل يبقيان بحاجة لبعضهما البعض لان العلاقة بينهما علاقة تكامل.

الاستاد سفيان
Admin

عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 21/08/2015
العمر : 36

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sofianphilo.forumalgerie.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى